الأحد، 21 أغسطس 2016


كنا تسعة إخوة قبلنا الأدوار التي أسندت إلينا قبل أن نقرأ السيناريو جيداً..سیناریو حیاتنا هناک في الطابق الثالث عند ابتسامتك ونظرتك وألمك، كل تلك المشاهد التي كانت تحدث للمرة الأخيرة بلقطة طويلة وبطيئة في جناح 311 عند السرير رقم 5، ولو أني قرأتُ السيناريو جيداً لغيرتُ دوري واقترحتُ نهاية مختلفة لفيلم حياتنا، نهاية تكونين فيها.

ليست هناك تعليقات: